دراسة جدوي مشروع انتاج مربي ومرملاد البلح

مشروع إنتاج مربى ومرملاد البلح
مشروع انتاج مربي ومرملاد البلح
تعتبر صناعة مربى البلح واحدة من عمليات حفظ المواد الغذائية الطازجة خاصة الفاكهة، وذلك بهدف زيادة مدة صلاحيتها وتوفيرها للمستهلك طوال لعام.

أهداف المشروع:

يهدف المشروع إلى تصنيع مربى ومرملاد التمور، و الاستفادة من فائض الكم المتزايد في إنتاج التمور، خاصة الأصناف التي لا تتحمل البقاء طويلا بحالة جيدة تحت ظروف الحفظ العادية، كما أن المشروع يفتح آفاقاً جديدة واسعة للشباب للعمل في هذا المجال في المناطق الريفية أو البدوية حيث تكثر زراعة النخيل.

المنتجات:

  •  مربى التمر من عصير التمور من البلح السيوي أو الزغلول.
  •  المرملاد من البلح السيوي أو الزغلول.

خطوات الإنتاج والمعدات المطلوبة:

وتتلخص مراحل التصنيع فيما يلي:
  •  تركيز مستخلص التمر.
  •  تحضير محلول البكتين (جيلاتين).
  •  يضاف السكر لمستخلص التمر.
  •  في حالة تصنيع المرملاد تضاف ثمار البلح.
  •  تركيز المحتويات.
  •  إضافة حمض الستريك.
  •  التعبئة.
  •  الحفظ والتخزين.

ويلزم لذلك مجموعة من المعدات وهي:

جهاز تركيز تحت تفريغ - منضدة الفرز والتعبئة - ميزان - خزان.

الخامات:

تتوافر خامات التمور في المجتمعات الريفية والبدوية بشكل ملحوظ خاصة أنواع التمر الطري الذي لا يمكن أن يتحمل البقاء لفترات طويلة بوسائل الحفظ العادية، بالإضافة إلى توافر الخامات المساعدة في السوق المحلي، وعلى ذلك فالخامات اللازمة هي:
  •  مستخلص عصير التمور.
  •  التمر الطري.
  •  مادة البكتين التجارية.
  •  حامض الستريك (ملح الليمون).
  •  سكر.

المساحة والموقع:

يلزم لهذا المشروع مساحة 80 مترًا مربعًا، مزودة بالمستلزمات الخدمية من طاقة كهربية ومصدر للمياه وصرف صحي بمواصفات جيدة.

العمالة:

يتميز المشروع بإيجاد فرص عمل لشباب الخريجين بالإضافة إلى العمالة الحرفية، ويحتاج المشروع إلى حوالي 7 أفراد.

التسويق والمبيعات:

تتميز المنتجات بالشريحة التسويقية العالية التي يمكن توزيعها على جميع أنحاء الجمهورية، ومن قنوات التسويق:
  •  تجار الجملة.
  •  صناع الحلويات.
  •  معارض تسويق المواد الغذائية.
  •  محلات السوبر ماركت.

الاشتراطات الصحية والبيئية:

  •  استخدام القفازات والتأكد من سلامة وصحة العاملين.
  •  اختيار موقع مناسب للمشروع.
  •  الاهتمام بالنظافة العامة للمكان والمعدات قبل وبعد التصنيع.

0 التعليقات:

إرسال تعليق